امتحان صعب ليوفنتوس... في مواجهة فيورنتينا


عواصم - أ ف ب - يسعى يوفنتوس، حامل اللقب، إلى إحكام قبضته على صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عندما يستضيف فيورنتينا، اليوم، في المرحلة الخامسة، فيما يخوض نابولي اختباراً صعباً أمام مضيفه لاتسيو.



وفاز فريق «السيدة العجوز» في لقاءات الدوري كافة حتى الآن، جامعا 12 نقطة، فيما يحتل فيورنتينا المركز الثامن برصيد 6 نقاط.

ومن المؤكد أن يوفنتوس يأمل في مواصلة صحوته أمام فيورنتينا في تورينو في مهمة لا تخلو من صعوبة لحامل اللقب في الاعوام الستة الاخيرة.

واستعاد الفريق التوريني توازنه عقب خسارته المذّلة أمام برشلونة الإسباني بثلاثية نظيفة منتصف الاسبوع الماضي في دوري ابطال اوروبا، بفوزٍ كبير على مضيفه ساسوولو 3-1، سجلها الأرجنتيني باولو ديبالا رافعاً رصيده إلى 52 هدفاً في 100 مباراة بألوان «السيدة العجوز».

وسجل ديبالا 8 أهداف حتى الآن هذا الموسم، فانفرد بصدارة لائحة الهدّافين بفارق هدفين أمام مهاجم لاتسيو تشيرو ايموبيلي.

وبات ديبالا (23 عاما) اللاعب الأول الذي يهز الشباك في اول 4 مباريات في الـ «كالتشيو» منذ لوكا توني في الموسم 2005-2006.

وعلق على الـ «هاتريك» قائلاً: «كنت أسعى الى تسجيل هدف واحد فقط، لكنني تمكنت من تسجيل ثلاثة»، مضيفاً: «الفريق يمنحني الثقة، كما أثني على المدرب (ماسيميليانو أليغري) الذي يعطيني حرية اللعب حيث أريد».

بدوره، أشاد اليغري بلاعبه قائلاً: «لا يزال لاعباً شاباً جداً ويملك مجالاً لتحسين مستواه أكثر. عندما يلعب مثلما فعل، لا يمكن ايقافه».

ويعوّل اليغري كثيراً على ديبالا امام فيورنتينا، خاصة أن الضيوف عادوا بقوة بعد خسارتين متتاليتين وحققوا فوزين على التوالي.

ولن يكون فيورنتينا لقمة سائغة لرجال اليغري، وهو يسعى الى العودة بأقل الخسائر من تورينو.

من جانبه، يحل نابولي ضيفاً ثقيلاً على لاتسيو، احد ستة فرق لم تتعرض للخسارة حتى الآن في الموسم الراهن، على الملعب «الاولمبي» في العاصمة روما.

ورد نابولي بقوة على خسارته امام شاختار دانييتسك الاوكراني 1-2 في دوري الأبطال، بفوزٍ ساحق على الوافد الجديد بينيفيتو بسداسية نظيفة، نصفها للبلجيكي درييس ميرتنس.

وسيشكل لاتسيو الاختبار الحقيقي الأول لرجال المدرب ماوريتسيو ساري لأن الانتصارات المحلية حققها على حساب هيلاس فيرونا واتالانتا وبولونيا وبينيفنتو.

في المقابل، يسعى لاتسيو الى استغلال عاملي الارض والجمهور لمواصلة الانتفاضة وتحقيق الفوز الرابع على التوالي.

فبعد تعادله المخيّب امام سبال، الوافد حديثا الى دوري النخبة، تغلب لاتسيو على كييفو فيرونا وميلان وجنوى.

أما ميلان المتجدد، فيخوض اختباراً سهلاً أمام سبال، علما انه يملك 9 نقاط مقابل 4 لضيفه.

ويخوض روما، وصيف بطل الموسم الماضي، اختباراً سهلاً أيضاً امام مضيفه بينيفنتو.

ويلعب اليم ايضاً اتالانتا مع كروتوني، كالياري مع ساسوولو، جنوى مع كييفو فيرونا، هيلاس فيرونا مع سمبدوريا، واودينيزي مع تورينو.

إنكلترا

يستهل مانشستر يونايتد حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لكأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة في مواجهة سهلة على أرضه ضد بورتون البيون من الدرجة الأولى، اليوم، في الدور الثالث الذي يشهد لقاءات بين أندية الدوري الممتاز.

ومن المرجح ان يلجأ مدرب «يونايتد»، البرتغالي جوزيه مورينيو الى اراحة معظم لاعبي التشكيلة الأساسية وعلى رأسهم المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو وثنائي الدفاع العاجي اريك بايي وفيل جونز، ومنح الفرصة الى عدد من اللاعبين الذين لم يشاركوا في الآونة الاخيرة، ومنهم كريس سمولينغ والإسباني اندريه هيريرا والمدافع الجديد السويدي فيكتور ليندلوف وعدد من الوجوه الشابة.

واستهل مانشستر يونايتد الموسم المحلي بشكل رائع بفوزه في أربع مباريات وتعادله في واحدة، وهو يتقاسم صدارة الترتيب مع جاره مانشستر سيتي، كما بدأ مشواره في دوري الأبطال بفوز كبير على بازل السويسري بثلاثية نظيفة.

في المقابل، يحل مانشستر سيتي ضيفاً على وست بروميتش البيون.

وضرب الـ «سيتيزن» بقوة أخيرا، فبعد الفوز الكبير على ليفربول بخماسية، حقق انتصاراً لافتاً خارج ملعبه ضد فيينورد روتردام الهولندي في «الأبطال» برباعية نظيفة، قبل أن يدك حصون واتفورد بسداسية بيضاء.

وسجل مانشستر سيتي 15 هدفاً في آخر 3 مباريات بقيادة الثنائي الخطير البرازيلي غابريال خيسوس والأرجنتيني سيرجيو أغويرو، لكن يرجح ان يريحهما المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا.

ويتواجه تشلسي بطل الدوري مع نوتنغهام فوريست (اولى)، وأرسنال بطل الكأس مع دونكاستر روفرز (ثانية)، فيما يلعب إيفرتون مع سندرلاند (اولى).

إسبانيا

يستقبل ريال مدريد ضيفه ريال بيتيس، اليوم، بصفوف مكتملة مع عودة النجم والهدّاف البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك في المرحلة الخامسة من الدوري الإسباني.

وبدا رونالدو في ظهوره البسيط خلال شهر الايقاف متعطشاً للعب وتسجيل الأهداف، وقد تجلى ذلك بتسجيله ثنائية في مرمى ابويل نيقوسيا القبرصي خلال المباراة التي انتهت بثلاثية لـ «الملكي» في دوري الأبطال.

ويرى مدرب «الملكي»، الفرنسي زين الدين زيدان، ان هذه الاستراحة «الاجبارية» لرونالدو قد تكون «شرا لفعل خير» في بداية موسم غير مستقرة للفريق، إذ ستسمح للاعب في أن يكون أكثر نشاطاً في الربيع على غرار الموسم الماضي.

واعتبر زيدان ان «شيئاً فشيئاً، ترتفع قدرته في محاولة للمحافظة على مستواه عند هذا الحد، ثم الاستمرار في المستوى نفسه حتى نهاية الموسم».

ورغم غياب رونالدو، ترك ريال انطباعاً جيداً خلال فوزه على مضيفه ريال سوسييداد 3-1، لكن بوجوده سيحاول تخطي انجاز نادي سانتوس البرازيلي ونجمه بيليه (1961-1963) من خلال تسجيل هدف على الاقل في 74 مباراة رسمية متتالية بعد ان عادل هذه السلسلة الاحد الماضي (73 مباراة).

ولم يستطع اي فريق آخر في البطولات الاوروبية الخمس الكبرى (إنكلترا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا)، تحقيق مثل هذا الانجاز، فمنذ أبريل 2016، يسجل ريال مدريد في كل مباراة، وسيحاول رونالدو اليوم أمام ضد بيتس إطالة هذه السلسلة.

بدوره، سيحاول الفرنسي انطوان غريزمان، هدّاف اتلتيكو مدريد، اطلاق موسمه بدءاً من اللقاء مع مضيفه اتلتيك بلباو بعد طرده في المباراة الافتتاحية وايقافه في المباراتين التاليتين.

ودوّن غريزمان السبت الماضي اسمه في تاريخ القطب الثاني للعاصمة بتسجيل الهدف الاول والوحيد في مرمى ملقة على الملعب الجديد «واندا متروبوليتانو»، هو الأول له هذا الموسم.

واعتبر مدرب أتلتيكو، الأرجنتيني دييغو سيميوني، أن فريقه ينتظر الكثير من غريزمان: «نحن في حاجة اليه، ورويداً رويداً سيصبح اللاعب الحاسم».

ويلعب اليوم أيضاً إشبيلية مع لاس بالماس، ليغانيس مع جيرونا، وديبورتيفو لاكورونيا مع الافيس، فيما تختتم المرحلة غداً فيلتقي فياريال مع إسبانيول، سلتا فيغو مع خيتافي، وليفانتي مع ريال سوسييداد.

وكان إسبانيول حقق فوزه الأول هذا الموسم على ضيفه سلتا فيغو 2-1، في ختام المرحلة الرابعة يوم أول من امس.

وسجل جيرارد مورينو (10) والأرجنتيني بابلو بياتي (24) لاسبانيول، والدنماركي بيون سيستو (69) لسلتا فيغو.

ورفع إسبانيول رصيده إلى 4 نقاط في المركز السادس عشر، في حين لقي سلتا فيغو خسارته الثالثة وتجمد رصيده عند 3 نقاط في المركز السابع عشر.

ألمانيا

سيحاول بوروسيا دورتموند مواصلة تحقيق الانتصارات من أجل احكام قبضته على صدارة الدوري الألماني، عندما يحل ضيفاً على هامبورغ «الجريح»، اليوم، في المرحلة الخامسة.

وبعد بداية ناجحة حقق هامبورغ خلالها فوزين متتالين على اوغسبورغ بهدف وكولن 3-1، مني فريق المدرب ماركوس غيسدول صاحب المركز الثامن بهزيمتين ايضاً امام لايبزيغ وصيف بطل الموسم الماضي، ثم امام هانوفر بثنائية نظيفة في المواجهتين.

ويلعب اليوم أيضاً كولن مع اينتراخت فرانكفورت، هرتا برلين مع باير ليفركوزن، ماينتس مع هوفنهايم، وفرايبورغ مع هوفنهايم.

ليست هناك تعليقات