في ظروف تتشابه الشباب يلاقي النصر ..


يحتدم الصراع بين فريقي الشباب والنصر لكرة القدم، حينما يلتقيان في قمة الجولة الخامسة من الدوري السعودي للمحترفين، بشعار "لا للسقوط مجدّدا"، فيما يرفع الفيحاء راية التحدي في وجه منافسه أحد، في اللقاء الآخر.
ويمتلك الشباب (6 نقاط)، النصر (6 نقاط)، الفيحاء نقطتان، وأحد (3 نقاط). على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الملز، يتطلّع الشباب لكسب المباراة الثانية له عقب إقالة المدرب الوطني سامي الجابر وتعويضه مؤقتا بالإنجليزي مايك نويل، مع توقعات بأن يتابع الأورجوياني دانييل كارينيو، المدرب الجديد للفريق المواجهة من على منصة الملعب بعد التعاقد معه أخيرا، وبالتالي فإن اللاعبين سيكونون أشد حرصا على تقديم المستويات الأفضل لكسب النقاط الثلاث على الرغم من صعوبة الخصم.
في المقابل، لا تختلف الظروف كثيرا في صفوف النصر الذي كان قد تخلّص من مدربه البرازيلي ريكاردو جوميز، عطفا على التعادل مع الفيحاء 2/2 في الجولة الماضية، وخلفه مواطنه روجيرو موريس، إلى حين التعاقد مع البديل المناسب، ما يعني أن الدوافع والطموحات لا تعوز الأصفر أيضا، إذ إن لاعبيه سيقاتلون لمصالحة الجماهير بانتصار يبدو مهما في ظل الأجواء الحالية، يكسر سلسلة التعادلات التي أقلقتهم.
في المجمعة، سيشهد ملعب مدينة الملك سلمان الرياضية، أول صدام بين الفيحاء وضيفه أحد على مستوى الدوري السعودي الذي صعدا له هذا الموسم، بيد أن أصحاب الأرض لم يتذوقوا طعم الانتصارات في بطولة الكبار حتى الآن على الرغم من ارتفاع سقف الصرف على التعاقدات، لذا يتطلع "البرتقالي"، لكسب أول ثلاث نقاط له على حساب منافسه القديم في دوري الدرجة الأولى.
في الجهة الأخرى، يخطط أُحد تحت قيادة مدربه الوطني عبدالوهاب الحربي، العودة للديار بالنقاط الثلاث معتمدا على الهداف السوداني محمد سيد الضو.


Today, September 29th 1:59am
from الاقتصادية الرياضة by alenazi













ليست هناك تعليقات