أزمة نيمار - كافاني «تشعل» الصحف في البرازيل - رياضة أجنبية

ريو دي جانيرو - أ ف ب - لاقت «حرب الأنا» المبالغ فيها بين البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغوياني ادينسون كافاني خلال مباراة فريقهما باريس سان جرمان مع ليون في الدوري الفرنسي لكرة القدم، الأحد الماضي، صداها في الصحافة البرازيلية المتلهفة لمعرفة ادق التفاصيل حول اندماج نجم الـ «سيليساو» مع فريق العاصمة الفرنسية.



وكرّست الصحف معظم وابرز مقالاتها للقاء سان جرمان وليون والنزاع بين نيمار وكافاني على ركلة جزاء فشل الاخير في ترجمتها الى هدف.

وعنونت صحيفة «او ديا» على سبيل المثال «نيمار وكافاني يتنازعان من جديد»، مذكرة بحادث مشابه خلال الفوز على تولوز 6-2 في المباراة الأولى التي خاضها البرازيلي على ملعب فريقه الجديد في 20 أغسطس الماضي.

ولاحظت صحيفة «او غلوبو» من جهتها أن «النتيجة سمحت لفريق نيمار بالبقاء في الصدارة، لكن ما لفت الانتباه في المباراة عدم التوافق بين البرازيلي وكافاني».

ورأى المعلق في قناة «سبورت في» ليديو كارمونا أن مهاجم ونجم الـ «سيليساو» مهدد بخسارة زملائه، اذا استمر في «اللعب بشكل اناني».

ويتعين على مدرب الفريق الباريسي، الإسباني اوناي ايمري حل المشكلة في أسرع وقت ممكن، قبل أن ينقسم الفريق بشكل كبير وربما يبدأ في الانهيار.

ومن الواضح ان كافاني لم يكن في مزاج جيد للاحتفال بالفوز بعد المباراة ودخل بسرعة غرفة تبديل الملابس من دون النظر الى المشجعين او مواجهة وسائل الاعلام، وقال في مقابلة مع اذاعة اوروغويانية: «لا ادري لماذا يخلقون كل هذه الروايات. الحقيقة انها امور طبيعية تحصل في كرة القدم».

وتابع: «وصل (نيمار) حديثاً، وكما قلت منذ البداية، لدينا الرغبة في ان يتأقلم بأفضل طريقة ممكنة، واعتقد انه تأقلم بسرعة».

ليست هناك تعليقات